الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول</a><hr>
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» دعاء الشباب قبل ان يغازلون البنات
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 11:11 pm من طرف مكسيم جمول

» عبارات من ذهب
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 11:06 pm من طرف مكسيم جمول

» أهلا بهالطله
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 7:31 pm من طرف مكسيم جمول

» مسيرات حاشدة في دمشق تأييداً للرئيس الأسد
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 7:09 pm من طرف مكسيم جمول

» قصيدة : مهداة للسيد الرئيس بشار الاسد
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 9:01 pm من طرف مكسيم جمول

» كيف تصبح عضو مميز
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 4:27 pm من طرف مكسيم جمول

» طاال غيابكن
الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 3:49 pm من طرف مكسيم جمول

» great time to trade forex currencies with the world economic problems
الأربعاء أغسطس 03, 2011 1:28 am من طرف زائر

» Get an Alternative Medicine PhD Degree from Israel
الأحد يوليو 31, 2011 8:27 pm من طرف زائر

» diversified
الأحد يوليو 31, 2011 4:32 am من طرف زائر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
هل أعجبك التصميم الجديد للموقع؟؟
رائع
76%
 76% [ 58 ]
جيد
20%
 20% [ 15 ]
القديم أجمل
4%
 4% [ 3 ]
مجموع عدد الأصوات : 76
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابو علوش
 
زهر الرمان
 
GUNWA
 
فادي
 
عامر السعدي
 
سياف الزهور
 
اربيل
 
سليم
 
ابو زين
 
جبار الخواطر
 
سحابة الكلمات الدلالية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الثلاثاء يوليو 02, 2013 10:11 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 552 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو رفيق رافع فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 22140 مساهمة في هذا المنتدى في 2102 موضوع

شاطر | 
 

 قصة حب لا تنتهي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهر الرمان
زهرة المنتدى
زهرة المنتدى
avatar

انثى
مشاركاتي : 2056
الإقامة : الجولان
المهنة : موظفه
مزاجي اليوم :
الأوسمة :
النقاط المكتسبة : 130
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: قصة حب لا تنتهي   الجمعة يونيو 20, 2008 4:17 pm


كان عندي هنا أميرة حب ** ثم ضاعت أميرتي الحسناءُ
بلقيس ونزار: قصة حب لا تنتهي
لنزار قباني ثلاثة مطالب في حبيبته: أن تشبهه، وتكون أمه، وتعتبر فنه ومجده فنها ومجدها، وهكذا كانت بلقيس.
عن ميدل ايست اونلاين - 18\06\2008
يحكيها: صبري أبوعلم

الحب عند نزار قباني ليس علاقة رجل وامرأة، وانما حالة إنسانية وطنية وجودية معا.
يقول نزار "الحب عندى مملكة لا تتجزأ، يمتد جذورها من تخوم المرأة إلى تخوم الوطن، حب الوطن هو وطنية، وحب المرأة أرقى أنواع الوطنية والذين لا يحبون المرأة لا يحبون الوطن ولا يحبون شعوبهم ولا يحبون الناس ولا يحبون الله."
ويقول "إن عشقى للمرأة هو أحد وجوه عشقى الكبير للوطن العربى فالمرأة هي وطن الرجل."
ويقول "اكتب عن المرأة وعن القضية العربية بحبر واحد، وأقاتل من أجل تحرير المرأة من رسوبيات العصر الجاهلي، كما أقاتل من أجل تحرير الأرض العربية من حوافر الخيول الصهيونية."
ويقول:
يقول عني الأغبياء
إني دخلت إلى مقاصير النساء وما خرجت
ويطالبون بنصب مشنقتي
لأنى عن شئون حبيبتي شعرا كتبت
أنا لم أتاجر مثل غيري بالحشيش
ولا سرقت، ولا قتلت
لكنني أحببت في وضح النهار
فهل تراني قد كفرت؟

ويقول:
أنا مع الحب حتى حين يقتلني
إذا تخليت عن عشقي فلست أنا
إذن فالحب ليس نزوة ولا متعة ولا إشباعا، وإنما هو فلسفة في وحدة الوجود وتعميق للحياة وتحقيق للذات وتعبير عن الحرية.
وللشاعر نزار قباني في حبيبته مطالب صغيرة. ثلاثة مطالب فقط:
أولها: أن تشبهه، فتحب ما يحب، وأن تتجانس أفكارهما وأرواحهما.
وثانيها: أن تكون أمه وتعامله كطفل.
وثالثها: أن تعتبر فنه ومجده فنها ومجدها، فلا تشعر بالغيرة من أشعارة ومن علاقاته الاجتماعية، وأن تخلق له المناخ النفسي الذي يعمل فيه دون أن تجد تناقضا بين حبه لفنه وحبه لها.
وكما ترون هي مطالب معقولة وبسيطة. لو أن كل المبدعين عاشوها لانتصروا على مصاعب الحياة.
ومن مبادىء نزار في الحب أنه لا يهوى ولا يقع ولا يتوحد إلا في امرأة عربية، تفهمه ويفهمها، فهو يرى أن زوج الأجنبية يظل طوال عمره يشغل وظيفة ترجمان عندها، وهو يحب المرأة التي يشم فيها روائح الفل والياسمين والنعناع والزعتر كما تعود في دمشق.
يقول نزار "أنا بهذا المعنى عربي جدا، ولذلك كان حبي مرة دمشقيا ومرة بيروتيا ومرة بغداديا، لأنني أريد أن أبقى هنا واكتب شعرا هنا وأعشق وأموت هنا."
وأثبتت الأيام صدق نزار في موقفه، فقد عمل دبلومسيا في مصر، وفي أنقرة، وفي لندن، وفي بكين، وفي مدريد. ولم تسكنه امرأة من هذه البلدان الرائعة على روعه نسائها.
ونزار ليس من هواة العلاقات مع النساء لكنه من عشاق العشق، والحب لا يأتي اعتباطا، فالحب مثل الشعر يأتي بلا حسبان ويخضع لأوامر الشيطان، الحب لا يأتى بالتخطيط والتدبير، وإنما هو مثل الموت فلا تدرى نفس في أي أرض تموت، ويلحقنا ولو كنا فى أبراج مشيدة، ولذا فقليلا ما ذاب نزار وجدا وانكوى عمدا.
يقول نزار "دعونى أعترف لكم، أنني بالرغم من سمعتي كشاعر حب فإنني نادرا ما وقعت في الحب، خمس مرات ربما في ثلاثين سنة."
وإذا ربطنا مقاله هذا بما قاله قبلا نستنتج أنه ربما يقصد بالحب الدمشقي زوجته الأولى زهرة أقبيق ابنة عمه، وبالبيروتى الأديبة كوليت خوري التي أصدرت كتاب "أيام معه" عنهما، وبالبغدادي قصة حبه الكبرى مع زوجته الثانية بلقيس الراوي.
التقى نزار بلقيس في بيروت، وهو يحث الخطى نحو الخمسين عاما، وبعد سنوات من طلاقه لزوجته زهرة، ولم تكن على طريقه في الحب، فهي (خميرة عكننة) تسأل عمن كتب لهن أشعاره ولماذا، وعن هواتفه ورسائله ولقاءاته وتغار من الشعر ومن الشهرة ومن الناس، حتى حولت هدوءه إلى ضجيج ونسيمه إلى عواصف.
ولم يطق نزار الحال ففعل كما يفعل العقلاء القائلين (الباب الذي يأتي منه الريح، سده واستريح) و(الوحدة خير من جليس السوء). وإذا لم يحقق الزواج السعادة المشتركة فالعودة إلى حالة السعادة في الوحدة هي حل مناسب. فطلقها نزار رغم الولد والبنت (هدباء وتوفيق)، الزهرتان النابعتان من زهرة.
حدث هذا في أواسط ستينيات القرن العشرين، وعاش نزار سعيدا بحبه للناس والشعر والحياة، حتى التقى بحبيبة العمر القصير الجميل، بلقيس الراوي.
فاتنة من العراق، تسكن أسرتها في حي الأعظيمه ببغداد، وتسكن هي قلب نزار وقلب بيروت في السفارة العراقية، سقط نزار في عينيها السوداوين وشعرها الطويل وروحها الآخذة وشخصيتها الآسرة. وسقطت هي الأخرى، وطاف بخيال نزار جمال أخته وصال التي قتلت نفسها لإجبارها على الزواج بمن لا تحب، انتصرت للحب وتمسكت به حتى الموت، كان نزار في الثامنة من عمره يمشي في جنازتها متأبطا ملاك الحب الذي حرض وصال على التمسك بإرادتها وحريتها، وطاف بخيال نزار أقاربه الذين سقطوا في الحب وسبحوا في العيون بدءًا من عم والده المسرحي الشهير أبو خليل القباني.
كتب لها:
فضعي يديك كنجمتين على يدي
فأنا أحبك كي أدافع عن وجودي
وأنا أحبك في وجوه القادمين
لقتل هارون الرشيد
هل تصبحين شريكة في قتل هارون الرشيد.
وتعاهدا على الزواج حتى الموت.
سافر نزار إلى بغداد واستقل مركبة فضاء إلى حي الأعظيمة وطرق باب عم الراوي الذى وهب نزار بقية حياته. واعتذر الرجل لسببين:
الأول: أنه لا يوافق على زواج ابنته من أجنبى رغم العروبة.
والثاني: أنه لا يوافق على نزار بالذات لأنه شاعر الغزل والغرام والتشجيع على الهيام.
ولم تصلح شهرة نزار ولا مركزه الدبلوماسي السابق ولا قلبه الذي تربعت فيه ابنة الرجل العراقي، ولا قلبها الذي احتله الشاعر السوري.
لم يشفع كل هذا في ترقيق قلب الراوي، ولا تفتيح عقله الذي لم يدله على قوة الحب وجبروته حين يجمع بين البشر فلا لغة ولا دين ولا جنسية ولا عرق تعوقه، إنها الثقافة التي تصب الحياة الرحبة في قالب صلب.
عاد نزار يمضغ المر ويشرب الحنظل .. يبكى .. يصرخ .. وتبكي معه حبيبة الفؤاد. ولم يستسلما. تعاهدا وانتظرا الوقت. حتى جاءت فرصة ذهبية بل قل ماسية، حين دعي نزار إلى بغداد ليشارك في مهرجان الشعر العربي التاسع في أبريل/نيسان 1969.
واختلى بنفسه ليكتب قصيدته في هذا المهرجان.
فأعاد الهجوم على الحكام العرب والضعف العربي ومدح الفدائيين والبندقية وحدد واجبات الشعر والشعراء وتحدث عن الحرية والحب. ولأنه رجل جرىء واضح ومباشر فلماذا لا يعرض مشكلته الشخصية على الملأ في قصيدته "إفادة في محكمة الشعر".
وألقى نزار قصيدة طويلة في مائة بيت وبيتين، وعرض المشكلة:
كان عندي هنا أميرة حب ** ثم ضاعت أميرتي الحسناءُ
أين وجه في الأعظمية حلو ** لو رأته تغار منه السماءُ
إنني السندباد مزقه البحر ** وعينا حبيبتي الميناءُ
إن في داخلي عصور من الحزن ** فهل لي إلى العراق التجاءُ
وأنا العاشق الكبير ولكن ** ليس تكفي دفاتري الزرقاءُ
ها هو يلجأ إلى العراق، كاللجوء السياسى الذى يضمن الحياة بكرامة لطالبها، واستمع رئيس الجمهورية العراقية أحمد حسن البكر إلى القصيدة وتحرك فيه الإنسان المثقف الشاعر فقبل طلب اللجوء الغرامي الذي تقدم به نزار السوري لابنة بلده العراقية.
أليس حزب البعث من دعاة الوحدة العريبة. ها هي وحدة صغيرة (نووية) تجمع الشامي على البابلية.
ويشكل الرئيس وفدا من حزب البعث لخطبة بلقيس ونزار تكونت من: الشاعر شفيق الكيالى وزير الشباب، والشاعر شاذل طاقه وكيل وزارة الخارجية، ورعاية أحمد حسن البكر الرئيس الطيب.
هذا الوفد تسميه التقاليد القبلية (الجاهة) أي وجهاء القوم، إذا طلبوا لا يرد لهم طلب وإلا أصبح الرافض خصما للقبائل، والعرب عادة يحترمون طلبات الالتجاء فيدخلون في حمايتهم طالب الحماية حتى لو كان قاتلا، ويقولون في لهجتهـم "دخيلك" أي داخل في عرضك.
وطبعا لم يرد الراوي طلب الدولة الأول في تاريخ البشرية.
فوافق الرواي وانتصر الحب وانتصرت الشجاعة، شجاعة نزار وشجاعة رئيس جمهورية العراق.
قالت بلقيس: مادمنا نعيش غرباء في بيروت فلماذا لا نستقر في بغداد؟
رد نزار: أنا لا أستطيع أن أعيش إلا في بيروت.
وطال الاستعداد للزواج لأسباب عديدة منها وفاة توفيق ابن نزار في لندن عام 1972، وهو طالب الطب في دمشق، مات شابا طموحا حالما آملا، وكانت هذه هي الصدمة الثانية للشاعر الرقيق بعد صدمته الأولى في صباه برحيل شقيقته وصال.
حزنت معه بلقيس واحترمت آلامه وساعدته في اجتيازها، وتزوجا فى بيروت عام 1973 قبل حرب التحرير المصرية. وعاشا حبا حقيقيا كاملا تم فيه المراد من رب العباد، فالحب بلا زواج كالمال في الأدراج أو كالبلية تتم في سرية. وعاشا في تبات ونبات وانجبا الأولاد والبنات. زينب وعمر، وغنى نزار للحب والوطن، وأصدر الدواوين التالية:
أحبك احبك والبقية تأتي
كل عام وأنت حببيتي
أشهد ألا امرأة إلا أنت
مواويل دمشقية إلى قمر بغداد
قاموس العاشقين
إلى بيروت الأنثى مع حبي
ثماني سنوات فقط. ثماني سنوات يا ربي. سنوات قليقة عميقة عريضة. ثماني سنوات يقضيها طالب خائب في السنة النهائية في الثانوية العامة.
ثماني سنوات عسلا، شهدا، أزهارا وثمارا، صنعها أربعة من البشر، بلقيس ونزار وزينب وعمر.
كانت لبنان قد انفجرت بالغباء عام 1980 كما انفجرت العراق بالغباء نفسه ضد إيران الجيران. في لبنان انفجروا في بعضهم وأنفسهم. القتل على الهوية. هذا سني وهذا ماروني وهذا شيعي. هذا من الكتائب وهذا من الخرائب، حتى هدموا السلام والجمال. كانت لبنان واحة الجمال والسلام في هجير العرب، طبيعتها جميلة وناسها أجمل.
في هذا الغباء انفجرت السفارة العراقية في بيروت، صارت ركاما من الحجر والبشر، جرى نزار إلى الحطام ليأخذ بلقيس التي كانت تؤدي واجبها لصالح لبنان والعراق. جرى ليأخذها في يده، وفي حضنه خارج الدمار والغباء. وقف نزار أربعه أيام كاملة على قدميه فى انتظار بلقيس. لا طعام، لا نفس، والباحثون في الحكام والركام يبحثون، أربعة قرون في أربعة أيام. بعدها أخرجوا جسمانا مشوها متعفنا في عظمة سبابته اليسرى خاتم زواج منقوش عليه اسم نزار.
لا حديث ولا وصف لما جرى، فقد انكوى قلبي وجف لساني. فلا حب ولا سلام يعيش في أمان في هذه البلدان وفي هذه الايام.
قسما بعينيك اللتين إليهما
تأوي ملايين الكواكب
سأقول يا قمري عن العرب العجائب
هل تعرفون حببيتى بلقيس
فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا بين القطيفة والرخام
***
بلقيس يا بلقيس يا بلقيس
كل غمامة تبكي عليك
فمن ترى يبكي عليا
بلقيس كيف رحلت صامتة
ولم تضعي يديك على يديا
بلقيس كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل أوراق الشجر
وتركتنا نحن الثلاثة ضائعين
كريشة تحت المطر
أتراك ما فكرت بي
وأنا الذي يحتاج حبك مثل زينب أو عمر
بلقيس يا معشوقتي حتى الثمالة
الأنبياء الكاذبون يقرفصون ويركبون على الشعوب ولا رسالة
لو أنهم حملوا إلينا من فلسطين الحزينة نجمة أو برتقالة
لو أنهم حملوا إلينا من شواطىء غزة حجرا صغيرا أو محارة
لو أنهم من ربع قرن حرروا زيتونة أو ارجعوا ليمونة
ومحو عن التاريخ عاره
لشكرت من قتلوك يا بلقيس يا معبودتي حتى الثمالة
لكنهم تركوا فسلطينا ليغتالوا غزالة.
هذا تلخيص لأكبر قصيدة كتبها نزار في الحب وفي الهجاء. في حوالي ألفي كلمة، بعد دفنها مباشرة يوم 15 ديسمبر/كانون الأول 1981 ونشرها في مايو/آيار 1982 في كتاب كامل مع البوم لها يضم ستا وعشرين صورة.
وكتب في قصته مع الشعر:
"بلقيس كانت واحة حياتي وملاذي وهويتي وأقلامي. بعد رحيلها أقمت بابا من الحديد في بيتي يسبقه بمتر ونصف، أغلقه علي وعلى اولادى من السابعة مساء، أصبحت أنام بعيون مفتوحة بعد أن خاصمت الطمأنينة، أرادوا أن يخفوا صورها من البيت فصرخت فيهم: أريد أن تبقى بلقيس معى حتى لو غابت."
وقال "كانت جزءا من عمري ومن عيش مشترك وكانت صديقة شعري قبل أن تكون صديقتي ولم تكن تعتبر قصيدتي ضرة لها، بل جزءا من مجدها."
ما طار طير عندنا إلا انذبح
ولا نبي إلا بأيدينا أنذبح
ولا أتانا مصلح أو مبدع
أو كاتب أو شاعر
إلا على وسادة الشعر انذبح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سليم
الأسطورة
الأسطورة
avatar

ذكر
مشاركاتي : 928
العمر : 31
الإقامة : المكسيك
المهنة : رسام
مزاجي اليوم :
النقاط المكتسبة : 21
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   الجمعة يونيو 20, 2008 9:07 pm







زهر اشكرك من كل قلبي على نقلك الموضوع المميز المثير

واختيارك لهيك موضوع قمة في الذوق الرفيع والاحساس المرهف

اشكرك

_________________
يا ويلي من قدر احمق
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

saleembd@hotmail.com

__________________________________
غزة تقطر دماً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saleem-anas.yoo7.com/
زهر الرمان
زهرة المنتدى
زهرة المنتدى
avatar

انثى
مشاركاتي : 2056
الإقامة : الجولان
المهنة : موظفه
مزاجي اليوم :
الأوسمة :
النقاط المكتسبة : 130
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   السبت يونيو 21, 2008 9:53 am

انت المميز سليم بتالقك بالمواضيع الحلوه والذوق شكرا كثير على الرد والتعليق الحلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سياف الزهور
مشرف قسم الهندسة
مشرف قسم الهندسة
avatar

ذكر
مشاركاتي : 969
الإقامة : سوريا
المهنة : جامعي
مزاجي اليوم :
النقاط المكتسبة : 137
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   السبت يونيو 21, 2008 3:39 pm

بالرغم من أنني يا زهر أميل لنزار شعرا ولكن أنتي خذيها عليكي أنو لو كنت أنا معجب فيكي وقاعد حدك تقوم تمرق بنت حلوة من جنبك قوم اني ظل محملق فيها شي سنة شو بتعملي فيي كيف إذا بكتب فيها شعر يعني حلو التفهم بس مو لهلدرجة

_________________
[i]وديت مع راعي حماه شفلي الطقس شمال
يا ريت ما اسرجت الفرس ولا بعثت هالمرسال


حواء
بلغ السيل الزبا
ولست عنك براض
علينا كفاك كزبا
ومنا خذي كل اعتراض
تشيدين لنفسك النصبا
انظريها معي
سياف وابو بيرم
قد اصبحت انقاض

عاشق زهرة الريان
لؤي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو علوش
نجم مميز
نجم مميز
avatar

ذكر
مشاركاتي : 2229
العمر : 54
الإقامة : برج المراقبة
المهنة : مراقب
مزاجي اليوم :
الأوسمة :
النقاط المكتسبة : 260
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 10/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   الأحد يونيو 22, 2008 6:42 am

شكرا زهرتنا على نقلك للموضوع

احييك

ابو علوش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهر الرمان
زهرة المنتدى
زهرة المنتدى
avatar

انثى
مشاركاتي : 2056
الإقامة : الجولان
المهنة : موظفه
مزاجي اليوم :
الأوسمة :
النقاط المكتسبة : 130
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   الخميس أكتوبر 30, 2008 4:54 pm

هلا فيك ابو علوووش وشكرا كثير على مرورك و متابعتك
معليش يعني لو اجا ردي متاخر

لؤي : يسلملي الحقاني اني
اني معك انو مش لهلدرجه يعني التفهم عقولتك هيذا بالحياة العاديه طبعا صعب ومستحيل
بس لما بيكون شاعر متل نزار قباني اني حسب رايي ممنوع لاي حد انو يوقف في طريق ابداعه مهما كان وضعو او مكانتو
يعني باختصار يحق للشاعر ما لا يحق لغيره Basketball

يسلمووو لؤي على ردك ورأيك الحلو

_________________
[URL="http://up1.m5zn.com"][/URL]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حكيم
نجم جديد
نجم جديد
avatar

ذكر
مشاركاتي : 15
العمر : 38
الإقامة : الامارات
المهنة : فني ديكور
مزاجي اليوم :
النقاط المكتسبة : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   الخميس أكتوبر 30, 2008 5:31 pm

موظوع مثير رائعا يا زهرة قلوبنا انتي ولجولان

رعاكي الله

الى الامام يا زهرتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهر الرمان
زهرة المنتدى
زهرة المنتدى
avatar

انثى
مشاركاتي : 2056
الإقامة : الجولان
المهنة : موظفه
مزاجي اليوم :
الأوسمة :
النقاط المكتسبة : 130
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   الجمعة أكتوبر 31, 2008 6:31 pm

كلامك بعتزوبكبر فيه حكيم

شكرا كثير على تعليقك الرائع

_________________
[URL="http://up1.m5zn.com"][/URL]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشار الصالح
نجم مشع
نجم مشع
avatar

ذكر
مشاركاتي : 241
العمر : 31
الإقامة : ليبيا
المهنة : طالب
مزاجي اليوم :
النقاط المكتسبة : 30
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب لا تنتهي   الإثنين فبراير 02, 2009 8:35 pm

شكرا الك كتير اخت زهر الرمان على الموضوع الحلو
والرائع مع تحياتي الك
بشـار الصالح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حب لا تنتهي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الادبية :: منتدى القصة-
انتقل الى: